ملاحظة: قمت بكتابة هذا المقال لصالح مجلة واحة الحاسب الآلي العدد 53
خلال أعوامي الثلاثة الأخيرة ازدادت تعاملاتي التجارية عبر الانترنت وبدئت ثقتي بالازدياد في التعاملات عبر الانترنت وبهذا تكون عقدة الخوف من الإفصاح عن معلوماتي الخاصة ببطاقة الائتمان قد حلت بزيادة الوعي و اختيار الأماكن الموثوقة للشراء منها , ولكني مازلت أواجه مشاكل في الشحن و التوصيل فكم من مرة أتفاجئ وعند بدئي في عملية الشراء بان شحن البضاعة المختارة متوفر فقط لسكان أمريكا و كندا أو على الأقل لا تتوفر لمنطقة الشرق الأوسط (ماعدا دولة واحدة) بل و تفاجئت في احد المرات من عدم توفرها فقط للسعودية و إن توفرت فان تكلفتها أحيانا تزيد عن قيمة البضاعة بأضعاف مما جعلني احصر عملياتي الشرائية فقط لما يمكن الوصول إليه وغالبا ما يكون عبارة عن برامج كمبيوتر و خدمات اون لاين
وعند بحثي عن حلول لهذه المشكلة وجدت احد الشركات العربية توفر خدمة لتوفير صندوق بريد لك في أمريكا باشتراك سنوي ويتم بعدها إيصال هذه البضاعة لك في السعودية عن طريق دفع مبلغ الشحن الذي يحدد بناء على الطلبيه إلا أن هذه الخدمة وان كانت تحل جزء من المشكلة إلا أن المشكلة بحد ذاتها مازالت قائمة
عدم نضوج أو وصول التجارة الالكترونية إلى المستوى المطلوب في عالمنا العربي أسبابها كثيرة واهم عدم توفر طرق سريعة ومتوفرة للجميع للحوالات المالية و السبب الأخر الشحن و التوصيل." فكرة: ماذا لو كان كل من أراد أن يقدم خدمات التوصيل (الشحن) قادراً على ذلك؟"
قام اثنين من الشباب العربي في دولة الإمارات العربية في تدشين موقع درب (Darrb.com) لخدمات الشحن اون لاين بفكرة جديدة لا سابق لها واتت الفكرة بسبب مشاكل الشحن التي نواجهها مع شركات الشحن مثل التأخير و الأسعار وعدم المصداقية في المواعيد وخصوصا في عالمنا العربي.
فكرة الموقع باختصار تتمحور حول إمكانية أي شخص (و يسميه الموقع دربر) حول العالم بالقيام بعملية الشحن حيث يقوم الشخص الذي يرغب في أن يقدم هذه الخدمة بالتسجيل بالموقع ومن ثم يقوم بعرض خدماته للمناطق التي يرغب في التوصيل إليها!
هناك العديد من الأشخاص الذين يسكنون في مدينة و يعملون في مدينة أخرى و يسلكون طرقاً معينة بشكل روتيني, كطريق مكة – جدة, و سيسعدهم توصيل بعض الحاجيات في طريقهم من و إلى المدينتين بحيث يكتسبون من وراء هذه الخدمة الأجر المالي الذي سيساهم في تخفيف مصاريفهم. هناك أشخاص لديهم وقت فراغ قاتل و يودون العمل في هذا المجال في أوقات فراغهم للتوصيل في ضمن نطاق مناطق تناسبهم. هناك أشخاص يسافرون بشكل روتيني إلى دول أخرى فيمكنهم إيصال بعض البضاعة أثناء سفرهم و الاسترزاق من هذه البضاعة! هناك الكثير و الكثير من الفرص التي لا تنتهي لكيفية استخدام الموقع!
إذا أنا رغبت في شحن شيء إلى مكان معين, كل ما علي فعله هو التسجيل المجاني و طرح عرض لما أريد أن يتم نقله لي ( من المكان الفلاني إلى المكان الفلاني) مع ذكر تفاصيل الشيء من ناحية الحجم و الوزن و توقيت البدء بعملية الشيء انتهاء بالسعر المستهدف الذي اطمح بدفعه. بعدها يتنافس الناس لتقديم أسعارهم و المدة التي ستستغرقهم للقيام بعملية الشحن و يبقى تقييم الشخص واضحاً للجميع للنظر في مسألة جودة الخدمات المقدمة في السابق.
أنا كمستفيد للخدمة يمكنني حتى اختيار أي من الأشخاص المسجلين بالموقع بناء على تقييمات و توصيات سابقة لأناس قد قاموا باستخدام خدمات هذا الشخص ومن ثم يقوم الشخص المعني بشحن البضاعة لي إلى المكان الذي احدده. هذا الأمر يضفي طابع الثقة على الموقع و الأشخاص الذين يقومون بعملية التوصيل. فشخص قام بتوصيل 500 شحنة و حصل على تقييم 98% سيكون أهلا للثقة من شخص أخر قام بتوصيل 20 شحنة و حصل على تقييم 15%!
تقوم فائدة الموقع على 3 أمور مهمة في عملية الشحن:
الأمر الأول: السعر
طبيعة الموقع عبارة عن سوق لخدمات التوصيل يتنافس فيه الناس للحصول على أحسن سعر للشحنة و يدفع الجميع بالأسعار إلى أفضل سعر يناسب الشخص الذي يرغب بنقل شحنته. خلافاً لأساليب الشحن التقليدية, هذا الأسلوب سيضمن الحصول على أفضل سعر لعملية الشحن
الأمر الثاني: السرعة
هناك ناس يستخدمون حتى المواصلات العامة لتوصيل الشحنة! وضعهم يسمح بالذهاب فوراً إلى موقع الشحنة و أخذها و توصيلها على الفور إلى المكان المستهدف بدون تأخير. حصل هذا فعلاً في أكثر من شحنة حيث كانت مدة التوصيل لمناطق مختلفة اقل من ساعة واحدة فقط!
الأمر الثالث: جودة الخدمة
وجود نظام لتقييم الأشخاص (أو الدر برز) يضفي نوع من المنافسة على ضمان و تأكيد جودة الخدمة. كل عملية تقييم تؤثر على سمعة الشخص و على فرصته في الحصول على عملية شحن مستقبلا. الكل يأخذ الأمور بجدية في مسألة التقييم لأنه عبارة عن أهم الأسباب التي تدفع الناس لاستخدام خدماتهم.
من أهداف هذه الخدمة , توفير طريقة للكسب للعاطلين عن العمل أو للذين يودون في زيادة دخلهم وتوفر لهم الوقت للقيام بهذه الخدمة في ضمن نطاق مناطق مناسبة لهم, وبما أن الموقع موجهة للعالم اجمع ولا يخص دولة بينها فيمكن لأي شخص في أي مكان بالعالم من الاستفادة من هذه الخدمة.
يطمح الموقع لاستحداث أسلوب جديد للشحن و عمل تغيير جذري في صناعة خدمات التوصيل, فهل يصل إلى مبتغاه؟
لزيارة الموقع على الرابط:http://www.darrb.com

اترك تعليقا