قمت في الأسبوع الماضي بزيارة الإمارات العربية المتحدة و تحديدا إمارة عجمان حيث قمت بإلقاء محاضرة بعنوان (هل التدوين صحافة ضد الاحتكار أم وسيلة ترفيه) و كنت وعدتكم عندما قمت بكتابة التقرير الخاص بالرحلة أن أتحدث بإسهاب حول المحاضرة التي ألقيتها مع وضع العرض التقديمي الذي قمت بعرضه
شارك أفكارك

هذا هو الشعار الذي اخترته للمحاضرة التي ألقيتها حيث أن التدوين خير وسيلة لمشاركة الأفكار و خلال هذه المقالة سوف أتحدث بمداخل بسيطة و بعض الحقائق لنتعرف على وضعنا الحالي

  1. الانترنت في العالم العربي

  2. المحتوى العربي و المدونات

  3. الصحافة و حرية التعبير

  4. الشبكات الاجتماعية و الإعلام الجديد

  5. الترفيه و التسلية أين؟

الانترنت في العالم العربي
في التقرير الخاص بموقع (World Internet State) عن الربع الثالث للعام 2009 أظهر بأن عدد مستخدمي الانترنت من الشرق الأوسط و صل إلى (3.2 %) من عدد المستخدمين بالعالم و عندما نتعمق أكثر في هذا التقرير فأنه يظهر بأن من هذه النسبة ما مقداره (1.1 %) هم من إيران و الذي يستخدمون اللغة الفارسية و لذا بعد إقصائهم و إقصاء اليهود أعداء الله من و التي تصل نسبتهم (0.06) إحصائيتنا فإنه لن يتبقى لنا إلا ما مقداره أقل من (2%) من عدد المستخدمين تتصدرها السعودية ثم سوريا ثم الإمارات العربية و المفاجئ بالأمر بأن هناك تقرير حديث يذكر بأن اللغة العربية أصبحت بالمرتبة السادسة على مستوى العالم بالنسبة للانترنت
المحتوى العربي و المدونات
بدراسة لجامعة هارفارد للعام 2009 قيل فيها بأن عدد المدونات العربية النشطة يبلغ 35 ألف مدونة 6 ألاف منها مترابطة فيما بينها و بان مجمل المدونين من العرب هم من الذكور ما عدا التكتل المصري و الذي تصل فيها نسبة الإناث من المدونين أكثر من الذكور و يذكر ذات التقرير بان مجمل مواضيع التدوين تدور حول الحياة الشخصية
و بتقرير أخر لذات العام 2009 للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان يقول فيه بأن عدد المدونات في العالم العربي 600 ألف مدوّنة و الناشط منها تقريبا 150 ألف مع أن عدد المستخدمين لموقع مثل Facebook أكثر من 12 مليون من العرب
و أثناء المحاضرة تكلمت مع المسئولين في مكتوب و الذين كانوا ضيوفا على اللقاء فأخبروني بأن عدد المدونات على مكتوب قرابة (120) ألف مدونة النشط منها لا يتعدى (25) ألف مدونة
ولو نظرنا إلى أمريكا من ناحية التدوين فسنرى بأن أحد التقارير تذكر بأنه بالعام 2008 وصل عدد من يتصفح المدونات من الأمريكيين يصل إلى (45%) من مستخدمي الانترنت و يصل عدد من يملك مدونات منهم إلى (13 %) مع توقع بازدياد هذه النسبة إلى (17%) في العام 2013 و عدد القراء سيتعدى (58%) أي أن المدونات بازدياد و قرائها كذلك
الصحافة و حرية التعبير
إن تحدثنا عن الصحافة و الاحتكار فإن ما يسمى بالاحتكار يقسم لقسمين الأول باحتكار الملكية للمؤسسات الصحافية سواء كانت من قبل حكومات أو مؤسسات ففي النهاية فإن هذه الملكية ستملي على هذه الجهات طريقة معينة لنشر الخبر بما يتناسب مع مصالحها و القسم الثاني من الاحتكار قد يكون على مستوى المعلومات حيث أن بعض الجهات لا تقوم بتوفير المعلومات بشكل كامل للجميع بل تختص بها جهات محددة مما يحد من حرية الصحافة
و لذا فإن حرية الصحافة بدئت مع التدوين حيث أن الفرد مع قلة المصداقية و الوثوقية إلا أن المصادر هذه لم تعد لأشخاص أو جهات بعينها وقد سميت الانترنت بأحد التقارير بأنها تحولت إلى كرة ثلج ديمقراطية تتحرك بقوة في العالم العربي و لا يمكن إيقافها
الشبكات الاجتماعية و الإعلام الجديد
في البدء لا بد أن تحدث عن مفهوم (القوة الناعمة) و التي توصف بها الإعلام حيث أن لها تأثير قوي على الرأي العام بدون عنف و لذا سميت بالقوة الناعمة و بما أته ” تمثل الصحافة ووسائل الإعلام عموما احد أهم وسائل التأثير في الرأي العام ” فلذا ” تستند الصحافة المستقرة المتقدمة على ساقين يمثل احدهما الحقوق و الحريات ويمثل الآخر المسئوليات والواجبات ” و لذا توصلت إلى ميثاق شرف أو كما أسميته أساسيات أخلاقية للتدوين مجتمعه بكلمة (هودج)
هودج
و هي كلمة من تأليفي : ) مجمعة من أول أحرف أربع كلمات (هدف - واعي - دافع - جمهور)
هدف
لكي تدون لابد أن تحدد هدفك من التدوين و ليس من الشرط أن يكون الهدف احترافيا فقد يكون هدفك للتسلية و لكن تحديد الهدف يسهل عليك أمر العمل على المدونة و متابعتها
واعي
لا بد أن تعي تماما المسؤولية و التبعات القانونية لكل ما تقول و عليه لا تعتقد بأن ما تكتبه بالخفاء قد لا يضر بك بيوم من الأيام و ضع دائما باعتبارك بأن:

  • الصراحة لا تعني الوقاحة

  • حريتك تقف عند حدود حرية الغير

  • النصيحة لا تعني الفضيحة

  • الديمقراطية لا تعني الحرية

وتذكر دائما بأنك يمكن أن تحذف ما كتبته و التراجع عن الخطاء ليس بالضروري يعد تنازلا و لا تدع العناد و التمسك بالرأي يوصلك إلى الهلاك
دافع
حدد دافعك من الكتابة و الذي ينبع من الهدف لكي تستطيع الاستدامة في التدوين فإن لم يكن لديك دافع يولد لديك شغف فلن تبقى لوقت طويل في الكتابة وستختفي فورة الكتابة و تموت مدونتك
جمهور
حدد جمهورك لتستطيع تحديد كيف تتواصل معهم و بأي لغة و أقصد باللغة هي الأسلوب و الطريقة و التي تحدد نوعية جمهورك
العرض التقديمي
الإعلام الجديد و الشبكات الاجتماعية
يمكنك مراجعة العرض الكامل بخصوصها و الذي ألقيته في مؤتمر المدونين في قطر

اترك تعليقا