تاريخ المقال طول المقال يتطلب قرائته
213 كلمة 2 دقيقة

في مقال سابق قمت بالحديث عن (خمس لحظات غضب لمبرمجين) اليوم سوف أتحدث عن خمس لحظات أحرجت شركات تقنية أو أصحابها. وما شدني لكتابة هذا المقال هو إصابة بيل جيتس بفيروس كورونا - لربما يكون وقت قراءة هذا المقال المجدول مسبقا سيكون بيل جيتس قد تعافى من مرضه - وكنت حينها أشاهد عبارات الشماتة الكثيرة من الناس. عن نفسي أقدر بيل جيتس على المستوى العقلي والعلمي وأعتقد أنه كان سببا في تقدم البشرية.


شاشة ويندوز الزرقاء

سماها البعض لعنة ويندوز والتي مازالت تشاهد حتى الآن في كثير من الأجهزة التي تعتمد على الأنظمة القديمة من ويندوز، وهنا أشهرها التي حدثت مع بيل جيتس نفسه عند العرض.



تجمد الكمبيوتر

في مقابلة لعرض آخر منتجات مايكروسوفت مع بيل جيتس أيضا.



مبرمجون، مبرمجون، مبرمجون

الشريك المؤسس لشركة مايكروسوفت في أحد المؤتمرات المتخصصة للمبرمجين قام بدخول حماسي تشجيعي جعله يظهر بمظهر غير لائق بسبب تعرقه الشديد.



وهنا أخذها عادة وبدأ بالدخول الاستعراضي ذاته ولكن هذه المرة بقميص فاتح كي لا تظهر عليه علامات التعرق.



كريمة الكيك

هذه الحادثة حصلت عندما أراد أحد الحضور أن يهين بيل جيتس، ولا أعلم السبب حتى اليوم.


الزجاج المضاد للكسر

هنا قام (ايلون ماسك) مؤسس شركة تسلا باستعراض شاحنة كهربائية جديدة وتحدث عن متانة الزجاج المقوى ضد الكسر ولكنه خذل ليس مرة واحدة بل مرتين في نفس اللحظة.