تاريخ المقال طول المقال يتطلب قرائته
496 كلمة 4 دقيقة

قبل أن أخبرك بالخطوات أحتاج منك في البداية أن تتخيّل معي هذا السيناريو بشكل كامل حتّى تستطيع تطبيق ما ستتعلمُه هنا بسهولة.

أودّ منك أن تتخيّل نفسك قد قمت بالذهاب لأحد المراكز التجاريّة الكبرى (المولات) وقمت باستئجار محلّ في ذلك المركز التجاري وقام أحد الزبائن أو زوار محلّك بالمرور عليك ومعه كيس من القمامة وقام برميه أو نثره في محلّك؛ فماذا ستفعل؟ دعني أخبرك بكل السيناريوهات المحتملة:

- سيناريو (1): أن تقوم بتوبيخه أو ضربه أو الصراخ عليه وطرده من محلّك!
- سيناريو (2): أن تقوم بتبليغ إدارة المركز التجاري والتي بدورها سترسل أمن المركز وتقوم بالتعامل معه!
- سيناريو (3): أن تقوم بتبليغ السلطات المحليّة بما قام به هذا الشخص بالاعتداء الصريح عليك لكي يتم التعامل وفقا للقانون!

وفي جميع السيناريوهات السابقة بالتأكيد ستقوم بالتالي بعد ذلك:

1) تنظيف محلّك من هذه القاذورات بعد اتّخاذ الإجراء اللازم من الإثبات والأدلة لتثبت الجرم الشخصي ولكنك لن تترك تلك القذارة في محلّك لأنّها ستشوّه منظر محلّك وتضرّك برائحتها وكذلك الحال سيشمئزّ منها باقي الزبائن والزوّار.
2) ستقوم بمنع هذا الشخص من الدخول إلى محلّك مرّة أخرى بأيّ طريقة كانت سواء بالقانون أو بالقوة لكي لا يتكرّر ذلك من قِبلِه مرّة أخرى.

الآن بعد تخيّلك السيناريو السابق دعنا نطبّقه على الشبكات الاجتماعية ولنأخذ (تويتر) مثالا.

شبهنا المركز التجاري (بشركة تويتر) وأنت قمت بحجز حساب خاصّ بك ولنعتبره (المحلّ المستأجر من هذا المركز التجاري) والزبون أو الزائر الذي زارك في المحلّ وقام بنثر كيس النفايات في محلّك هو ذلك الحساب الذي قام بعمل ردود سلبيّة أو شتم أو سب أو أساء إليك بأيّ طريقة.
الآن لنطبّق ما طبقناه في السابق من سيناريوهات:

- سيناريو (1): ستقوم بالردّ عليه وسبّه وشتمه أمام الجميع! وهذا من شأنه تقليل قيمتك ولا تنسَ المقولة الشهيرة التي تقول (لا تجادل الأحمق لكي لا يخطىء النّاس بالتفريق فيما أيّكما هو الأحمق)، لذا فإنّ هذا السيناريو غير محبّذ سواء في المحل التجاري أو في حسابك على الشبكات الاجتماعية.
- سيناريو (2): عليك أن تقوم بتبليغ إدارة تويتر ورفع شكوى عن طريق (Report Spam) أو تعبئة النموذج الخاصّ بذلك.
- سيناريو (3): عليك أن تقوم بتبليغ السلطات المحليّة ورفع قضية تشهير أو إساءة أو جريمة إلكترونية لكي لا تتكرّر ولكي يطبّق القانون عليه.

وفي جميع الحالات فإنك ستقوم بحذف هذه الإساءة من ملفك الشخصيّ (هذا متاح في ردود انستقرام وفيس بوك ويوتيوب مثلا) لكي لا تضر الزوّار الباقين أو لا تؤثر عليهم في التفيكر حولك ولا تسيئك أنت أيضا في النظر إليها مرّة أخرى، وستقوم بمنع هذا الشخص من الدخول على ملفك بكلّ الطرق الممكنة مثلا (Block).

إذاً التعامل مع الردود المسيئة سيكون بالخطوات السهلة التالية:

  1. التجاهل/عدم الدخول في نقاش أو الردّ على الإساءة.
  2. تبليغ المنصّة/موقع الشبكة الاجتماعية وعمل بلوك لهذا الحساب.
  3. تبليغ السلطات المحليّة وذلك بحسب حجم هذه الإساءة وتأثيرها عليك، مثلا لو كنت علامة تجارية وقام أحدهم بنشر إشاعة وذلك لإلحاق الضرر بك؛ فيمكنك مقاضاته في المحكمة أو في وزارة التجارة وتبحث في قانون الجرائم الإلكترونيّة.
  4. تقوم بحذف هذه الإساءة بعد تثبيتها لكي تستخدمها كدليل أو قرينة.
وهذا ببساطة ما أقوم بتطبيقه عبر هذه الحكمة والتي تقول:


"الحساب إللي يجيك منه الرّيح ... أعطيه بلوك واستريــح"


في النهاية أخبرني أنت أيضا كيف تتعامل مع هذه الردود؟ وما هي استراتجياتك للتصدّي لها ودعنا نثري هذا المقال؟