منذ شهرين تقريبا (مارس 2008) أقيمت فعاليات معرض الابتكار السعودي الأول وامتد إلى أربع أيام بواقع فترتين يوميا صباحية ومسائية وان دل هذا فهو يدل على كثرة فعاليات هذا المعرض فهو لم يكن معرضا فقط بل كان مجموعة من ورش العمل و اللقاءات بالإضافة إلى المعرض المصاحب و مسابقة لأفضل الابتكارات وقد كان بحق رائعا من حيث المحتوى و حتى التنظيم وان كان لي مأخذ بسيط عليه فهو بسبب حصر الفترة المسائية بالعائلات دون الرجال ولهذا السبب لم يسعفني الوقت لحضور الكثير واهم المحاضرات التي حضرت كانت للدكتور \ خالد الزامل من جامعة الملك فهد للبترول و المعادن وكانت بعنوان (من براءة الاختراع إلى السوق) حيث أني سمعت كثيرا عن الأسلوب الرائع للدكتور من قبل ولكني و لأول مرة احضر بها إحدى محاضراته , لربما - وبرأي الشخصي – إحساسي بكلماته والتي تعبر عن مصداقية توجهه لمساعدة الشباب و الموهوبين للظهور و النجاح ( قمت بحضور محاضرة لاحقة له في ملتقى شباب الإعمال ولكن المقالة هذه تأخرت في طرحها), المحاضرة باختصار كانت رائعة و أهم ما أود نقله هو هذه الوصلة لكتيب رائع من إعداده بعنوان الطريق إلى العمل الحر لتحميل الكتاب اضغط هنا
سبب كتابتي لهذه التدوينه هي التوجه و المنهجية التي تتخذها المملكة العربية السعودية لدعم الشباب و خلق فرص جديدة من اجل تنشيط الصناعات الوطنية و المشاريع الصغيرة و المساندة للاقتصاد السعودي
والتي أرى أنها خير دليل على الدعم الحكومي من اجل دعم الشباب والذي بدوره ينفي القول الشائع لدى شبابنا العربي بأننا لا نجد الدعم و الفرصة لتحقيق طموحاتنا و تطلعاتنا فعلى سبيل المثال وقبل قيام فعاليات المعرض كان هناك منافسة وطنية تحت مسمى (المنافسة الوطنية الأولى لإعداد خطط عمل المشاريع الشخصية ) ويمكن زيارة موقع المنافسة و الحصول على الدورات التدريبية التي تمت بها من الوصلة التالية قم بالضغط هنا
و هذا يعني بأنه علينا القيام بما علينا لنجد الدعم الصحيح وذلك بمتابعة مثل هذه المؤتمرات و دراسة الطرق الصحيحة مثلا (إعداد دراسة الجدوى) لأي مشروع لكي نستطيع الإبحار في عالم النجاح بناء على الطرق السليمة

اترك تعليقا